ادان السفير الايراني بدمشق التفجرين الارهابين الذين استهدفها امن وسلامة محافظة السويداء السورية مؤكدا وقوف بلاده الى جانب الشعب السوري.

وأكد السفير الايراني في رسالة وجهها إلي مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين في سورية “أن التفجيرين جريمة نكراء يقف وراءها أذناب الصهيونية الساعين لسلب هدوء واستقرار وأمن سورية وزعزعة ثبات أبناء السويداء” مجددا تأكيده وقوف بلاده إلي جانب سورية المقاومة بكل أطيافها إلي أن تسترد أمنها وسلامها، وأعرب السفير عن تقديره لدور المشيخة التوعوي في درء الفتنة وتوحيد صفوف أبناء المحافظة.وكان إرهابيون فجروا في الرابع من أيلول الجاري سيارتين مفخختين الأولي علي طريق ضهر الجبل في الأطراف الشرقية لمدينة السويداء والثانية أمام الباب الجنوبي للمشفي الوطني وسط مدينة السويداء ما أدي لارتقاء ۲٦ شهيدا وعشرات الجرحي.   المصدر:ارنا