أكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد شرف لقمان ان الهدف الاساسي من الهجوم على اليمن هو نزع اسلحة الجيش اليمني داعيا كافة أبناء اليمن إلى الى الوقوف معا لمواجهة هذا العدوان.   في لقاء مع قناة العالم الإخبارية أكد العميد شرف لقمان: أن العدوان شكل مفاجأة كبيرة لليمن "إذ لم نكن نتوقع يوماً أن يخوننا الجار ويضربنا، خاصة وأنه كان يتبنى مبادرة سميت بالمبادرة الخليجية.. ففوجئنا بالهجوم الكبير وبضرب وتدمير البنى التحتية اليمنية." أكد العميد  لقمان أن استمرار العدو السعودي في استهداف المنشآت المدنية والمطارات والموانئ سوف يقابل بالمثل وستكون كافة منشآت النظام السعودي العسكرية والمطارات في مرمى بنك أهداف الجيش اليمني ولجانه الشعبية. وقال: إن ذلك أتى في إطار مؤامرة بدأت منذ 2011 لنزع أسلحة الجيش اليمني أو جعلها غيرفعالة، متهماً الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي بالاتفاق مع السعودية وعناصرها لتعطيل المنظومة الصاروخية اليمنية. ودعا العميد لقمان المواطنين السعوديين في محافظة أبها إلى الابتعاد عن كافة المنشآت العسكرية والمطارات حفاظا على سلامتهم . واشار العميد لقمان أن انحياز الجيش اليمني إنما هو للوطن داعياً كافة القوى الداخلية إلى التوحد في محاربة العدوان. ووصف العميد شرف لقمان تنظيم القاعدة وجماعة داعش الإرهابية بأنهما جهازان استخباريان يتبعان إلى المملكة السعودية، وقال إنهما جاءا كخطة لوضع "إمارة إسلامية" في اليمن. أضاف: أقولها صراحة أن السعودية هي داعش الكبرى.. فهي من دعم داعش وجند ووظف منذ البداية. وحول الاستراتيجية الرئيسية المتبعة لدى الجيش اليمني، قال العميد شرف لقمان: كلما قطع ذيل للعدوان من قواتهم أو عناصرهم الداخلية مثل داعش ولد ذيل آخر.. فرأت قيادتنا أن استهداف الذيول لا يحل المشلكلة وإنما لابد من قطع الرأس.. لذلك نحن نحتل الآن مناطق كبيرة من جنوب السعودية التي هي في الحقيقة محافظات يمنية محتلة من قبل السعودية ونحن نسترد أراضينا. ولفت إلى أن الغارات الجوية: مهما عملت لاتستطيع تحقيق هدف المعركة.. فهدف المعركة يحققها البشر.. والنصر حليفنا إن شاءالله. وأشار إلى أن الجيش اليمني ولجانه الشعبية عاقدون العزم على رد الصاع صاعين ، اذا لم يتوقف نظام آل سعود عن عدوانه الباغي ورفع أياديه الملطخة بدماء اليمنيين عن التدخل في الشؤون الداخلية لليمن . ولفت العميد لقمان إلى أن تجاهل المجتمع الدولي عن جرائم العدوان لم يترك مجالا لليمن البدء في تنفيذ الخيارات الاستراتيجية للرد على العدوان والتي ستكون أشد قسوة مما حصل خلال الايام الماضية من تدمير ودحر واقتحام للمواقع العسكرية السعودية على الحدود اليمنية. وحيا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة صمود وتضحيات أبطال القوات المسلحة والامن ومعهم الرجال الاحرار من أبناء الشعب اليمني القوة المساندة من اللجان الشعبية التي ضربت أروع أمثله تلاحم الشعب مع جيشه في الدفاع عن الارض والعرض واستعادة الكرامة والقرار والتحرر من استبداد قوى النفوذ وأنظمتها المتسلطة على مقدرات الشعوب العربية والإسلامية . وأوضح أن تزييف قنوات ووسائل إعلام العدوان لمجريات وطبيعة الأحداث على الارض عبر الترويج لانتصارات وهمية لقواتها وأدواتها العميلة والخائنة لا تتعدى زوبعة اعلامية سوف تنقضي بالنتيجة النهائية القريبة بانتصار اليمن على قوى تحالف الشر . واختتم العميد لقمان بيانه بالتأكيد على أن المؤسستين العسكرية والأمنية ستظل دائما وأبدا قوة ضاربة بيد الشعب والصخرة الصماء التي تتحطم عليها أوهام المعتدين في تمزيق الوطن وزرع الفتن في يمن الحكمة والأيمان .. داعيا كافة أبناء اليمن إلى التنبه وعدم تصديق المرجفين والمصفقين والمتخاذلين والمدجنين للأمة ورفع حالة اليقظة الامنية والاضطلاع بمسؤولياتهم داخل المدن والقرى في حفظ الامن والاستقرار .     مسلم برس