رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي الذي وصل صباح اليوم الي الصين في زيارة عمل، التقي وفي المرحلة الاولي من هذه الزيارة، رئيس منظمة الطاقة الذرية الصينية ' شو جادا '.حيثدعت الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية الصين الشعبية اليوم الاربعاء الي تفعيل الخطة الشاملة لبرنامج العمل المشترك وتعزيز التعاون في مجال استخدام الطاقة النووية السلمية.

وأكد صالحي و ' شو ' في اللقاء علي ضرورة تطوير التعاون بين طهران وبكين في مجال استخدام الطاقة النووية السلمية.

كما دعا الطرفان الي تنمية العلاقات بين البلدين في كافة المجالات سيما في مجال بناء المحطات النووية الجديدة والصغيرة.

وأعلن صالحي وشو ان المحطات الجديدة والصغيرة بطاقة ۱۰۰ ميغاواط وبكلفة مجدية، تتميز بخصوصيات مقبولة وقادرة علي انتاج الكهرباء في نطاق ضيق وانتاج البخار للاغراض الصناعية وكذلك تحلية المياه.

وأكد المسؤولان الايراني والصيني ان بناء هذه المحطات الصغيرة الي جانب المحطات الكبيرة ۱۰۰۰ ميغاوط بامكانها ان تسد حاجة البلاد من الكهرباء الذري.

رئيس منظمة الطاقة الذرية الصيني شو جادا أكد علي اهمية التصويت علي الخطة الشاملة لبرنامج العمل المشترك من قبل ايران ودول ۵ + ۱ وقال ان التصويت علي الخطة الشاملة في طهران وعواصم ۵ + ۱، سيمهد للمزيد من التعاون.

وأوكل رئيسا منظمة الطاقة الذرية الايرانية والصينية، الي الخبراء النوويين في البلدين دراسة الفرص اللازمة لتطوير العلاقات.

و وصل رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي صباح اليوم إلي العاصمة الصينية بكين علي رأس وفد رفيع المستوي.

والهدف من زيارة صالحي للصين التي تستغرق ثلاثة ايام، تعزيز التعاون النووي بين ايران والصين سيما التوقيع علي مذكرة التفاهم للتعاون مع الجانب الصيني.