شهد الأسبوع الفائت تطورًا ملحوظاً من حيثمشاريع ومخططات الإستيطان في القدس وما رافقها ايضًا هدم مساكن واخطارات هدم وبالتحديد في مدينة القدس المحتلة.

فقد تم نشر مناقصات بناء مغطس في مستوطنة " معاليه هزيتيم "، وكذلك كنيس " جوهرة إسرائيل " غرب المسجد الأقصى ومخطط تهويد حارة الشرف جار على قدم وساق، في وقت تستمر فيه الاقتحامات والاعتداء على المصلين وموظفي الأوقاف من حراس وسدنة، كما تسلّمت ۷ عائلات أوامر بإخلاء منازلهم في حي سلوان، وتم هدم بناية سكنية من ثلاثطبقات. وتشرف على هذا المخطط الإحتلالي الإحلالي المنظمة المتطرفة " عطيرت كوهانيم " بهدف السيطرة على قرابة(۱۰۰) وحدة سكنية فلسطينية.

وفي السياق، قال مركز للدراسات الاقتصادية في " إسرائيل " إن وزارة التربية والتعليم في الكيان الإسرائيلي تنفق أموالها ببذخ أكثر على المدارس المنتشرة في المستوطنات أكثر من مثيلتها في المدن الإسرائيلية، حيثأوضحت دراسة لمركز " ماكرو " للاقتصاديات السياسية أن الحكومة الإسرائيلية استثمرت نحو ۱۳ ألف شيكل لكل طالب في مدارس المستوطنات في الضفة الغربية.

فيما خصصت نحو نصف ذلك المبلغ للطلاب في المناطق الأخرى في " إسرائيل "، وهذا يوضح الإنفاق المضاعف على المؤسسات التعليمية في الكتل الاستيطانية الواقعة إلى الغرب من الجدار الفاصل، مثل: " كريات أربع ونوكوديم وتقوع وبيت إيل ". أما الطلاب الآخرون في باقي المناطق(غير المستوطنات)، فلا تتجاوز مخصصاتهم ما قيمته ٦۵٤۰ شيكلاً، على الرغم من أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي لسكان المستوطنات الأفضل على الإطلاق، حسب الدراسة.

من جانب آخر، تضع سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس القديمة، في هذه الأيام، اللمسات الأخيرة لمخطط شامل لاستكمال تهويد حي الشرف في البلدة القديمة في القدس الواقع غرب الأقصى والذي يسميه اليهود " الحي اليهودي "، وتم رصد مبلغ ۱۵۰ مليون شيكل(نحو ٤۰ مليون دولار) لتنفيذ مشاريع متزامنة في الحي، ترعاها ما يسمى ب " الشركة لتطوير الحي اليهودي، يدعم هذه المخطط كل من وزير البنى التحتية الإسرائيلي " يوآف جلانط "، ووزير القدس الإسرائيلي " زئيف إلكاين ".

وبحسب المخطط، فإنه سيتم إقامة موقف سيارات يتسع لنحو ٦۰۰ سيارة تحت الأرض، بعد تنفيذ حفريات في عمقها في الجهة الجنوبية الشرقية للحي، بالقرب من مسجد الديسي، وسيتم حفر نفق تحت الأرض يخترق سور القدس التاريخي للوصول إلى هذا الموقف.

كما سيتم التركيز على المنطقة المحيطة بالمسجد العمري، وسط الحي، حيثسيتم بناء محلات تجارية وتحسين البنى التحتية بمبلغ ۲۵ مليون شيكل، في حين ستصدر قريباً رخصة بناء لتنفيذ مشروع مصعدين في قلب الأرض، لربط حي الشرف بحي المغاربة ومنطقة البراق، بهدف تكثيف الوجود اليهودي وتشجيع السياحة الأجنبية، وتسهيل الوصول إلى منطقة حائط البراق، وذلك بتكلفة نحو ۲٦ مليون شيكل(۷ ملايين دولار).

وقامت جمعية " عطيرت كوهانيم " الاستيطانية الإسرائيلية بتقديم مخطط هندسي إلى " اللجنة المحلية للتخطيط والبناء " الإسرائيلية، بهدف إصدار التراخيص اللازمة لإقامة بناية استيطانية جديدة في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، بالقرب من مستوطنة " بيت يونتان " التي أقيمت عام ۲۰۰٤. ووفقا للمخطط الجديد، فإن " عطيرت كوهانيم " تطالب الجهات المختصة بالحصول على تراخيص لإقامة مبنى سكني يحتوي على ۳ وحدات استيطانية كل واحدة مكونة من ٤ طبقات، بالإضافة لتوسيع الطريق الواقع بين مستوطنة " بيت يونتان " والمشروع الجديد الذي يقع في قطعة أرض ملاصقة ومقابلة للمستوطنة ذاتها. المصدر: سلاب نيوز