قتل ۸ مدنيين على الأقل بينهم ۵ أطفال وأم وطفلاها، إضافة الى ۱۰ مسلحين جراء ضربات جوية نفذها التحالف الأميركي في شمال غرب سوريا.

وأكد المرصد السوري المعارض عبر رسالة الكترونية، أن طائرات تابعة للتحالف نفذت عدة ضربات مستهدفة مستودعاً للذخيرة تابعاً لجماعة جيش السنة التابعة لجيش الفتح الذي يضم عدداً من ائتلافات المعارضة في منطقة اطمة بريف ادلب، ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين غير السوريين كانوا في الموقع، إضافة الى مدنيين كانوا يسكنون قربه.

وقال المرصد: إن المسلحين كانوا يستخدمون الموقع لتصنيع القذائف والصواريخ.

وايضاً في ريف إدلب شمالي سوريا قتل عدد من قادة ما يسمى بحركة أحرار الشام في هجوم تفجيري نفذه أحد عناصر جماعة " داعش " في بلدة كنصفرة.

وأدى الهجوم الذي استهدف اجتماعاً لقادة الحركة الى مقتل المدعو محمد الحميد أحد مسؤولي ما يعرف بألوية صقور الشام والمدعو احمد الشريف أحد مسؤولي ما يسمى لواء المجاهدين، إضافة الى مقتل عدد من المسلحين.

وتستمر المعارك العنيفة بين " داعش " والجماعات المسلحة في مدينة مارع قرب الحدود مع تركيا والتي اسفرت عن مقتل العشرات من الطرفين.

المصدر: قناة العالم