كشف الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، عن تعرضه لخمس محاولات اغتيال داخل السجن، وفق ما نقل حزب العدالة والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإخوان على موقعه يوم السبت.

ونقل الموقع عن مرسي قوله خلال جلسة محاكمته في قضية التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر إن خمس محاولات تمت في السجن لاغتياله، وأنه يتوجس من الطعام الذي يقدم له لتوقعه أن يكون مسمما.

وأضاف بأن نسبة السكر في الدم انخفضت قبل يوم الجلسة المشار إليها بسبب صيامه، ملمحًا بأن الطعام المقدم إليه لو كان تناوله كان سيؤدي إلى جريمة وفق تعبيره وقوله، وتابع بأنه من أصحاب مستوى السكر المنخفض بشكل دائم ولكنه حريص على أن يكون ذلك في المستويات الطبيعية.

وبرز في حديثه تأكيده أكثر من مرة بأن هناك خمسة أحداثتمت في السجن مثلت تهديدًا مباشرًا له، مضيفًا بأنه يريد أن يوضح لدفاعه بالتاريخ والوقائع الجرائم التي شكلت تهديدًا له ومنها الدخول عليه في أوقات لا يعلمها أحد وممارسات لم يكشف النقاب عن مضمونها.

وأكد أن من بين المحاولات الدخول عليه الليل في أوقات غريبة وممارسات لم يكشف عن تفاصيلها، مؤكدا أنها كان سيترتب عليها جريمة، إلا أنه تعامل مع هذه المواقف بحكمة.

وطالب " مرسي " أن يتم عرضه على لجنة طبية من طبيبين نظراً لأنه يعاني من انخفاض في السكر أثناء المساء بشكل مقلق جداً، وتابع في هذه الفكرة مؤكداً امتناعه عن الطعام لأنه " متوجس منه " وفق تعبيره، ملتمسًا من المحكمة السماح له بلقاء دفاعه لذكر لها تفاصيل بخصوص تلك الوقائع تمثل بلاغًا خطيرًا. المصدر: وكالات