انشق مسلحون من أبناء بلدة “حفير الفوقا” في منطقة القلمون بريف دمشق، عن ميليشيا «الجيش الحر»، وسلموا أنفسهم، إلى الدولة، حيث تم تعبئتهم بشكل مباشر في الجيش. وتعتبر هذه الدفعة هي الدفعة الثانية التي تسلم نفسها، حيث سلمت قبل نحو أسبوع دفعة لسلاحها، وعاد جميع أفرادها إلى البلدة وعلى دفعات بعد التحقيق معهم. المصدر : شام تايمز