انتقدت الصحافة الألمانية بشدة ممارسات قناة «الجزيرة» القطرية ووصفتها ب «الخبيثة»، مستنكرة ما تقوم به الجزيرة من تزييف تقارير محرريها العرب والأجانب، بما فى ذلك قناة «الجزيرة تي في» الناطقة باللغة الانجليزية.وجاء فى تقرير صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج»، وهى أكثر الصحف الألمانية انتشارا وتأثيرا في الرأى العام الألماني، أن قناة الجزيرة تكذب وتزيف الواقع من خلال التلاعب والتزوير والخداع والحذف والإضافة، بما يخدم التوجهات السياسية القطرية دون إيلاء أى اهتمام لكشف الحقائق أو عرض الوقائع بأمانة وصدق ومهنية.

وأضافت الصحيفة أنه في أغلب الأحوال لا يدرك المحرر أو المراسل صاحب التقرير ما تفعله إدارة قناة الجزيرة، حيثتتم عملية التزوير والتحريف وفقاً لخطة إجرامية محكمة، تقوم من خلالها قناة الجزيرة بخداع المحرر عن طريق بثالتقرير(أو ملخص منه) مرة واحدة مبدئية دون إدخال أى تغيير أو تحريف، وذلك ليطمئن المحرر، ثم تتم بعد ذلك عملية التزييف والتحريف وإدخال المواد المفبركة والمغلوطة والمزورة.

وتأكيداً على ذلك، شمل تقرير الصحيفة أيضاً بعض اللقاءات مع عدد من المراسلين الذين تعاملوا مع قناة «الجزيرة تى في» في الماضي، حيثأكد أحدهم أن سياسة القناة القطرية قائمة على التحريض ثم التحريض، ولذلك قدم استقالته ورفض أى تعاون مع «الجزيرة تي في» مستقبلاً.

وأشار التقرير إلى أن محمد فهمي المراسل السابق بقناة الجزيرة رفع دعوى ضد القناة، مطالباً بتعويض مالي قدره ٣٤ مليون دولار عن الأضرار المهنية والنفسية التى أصابته جراء هذه الممارسات الخبيثة.

المصدر: الأهرام