كشف تصريح لمحمد سعيد الصحاف وزير خارجية وإعلام العراق في عهد صدام حسين إلى الدور الذي لعبته قناة الجزيرة القطرية في سقوط بغداد من خلال بثها إخبار كاذبة ساهمت في الانهيار النفسي للجيش العراقي.

وقال الصحاف في تصريح له كانت بغداد مؤمنه بالكامل، وكنت واقفا وسطها القي خطابا صحفيا، وكانت المعارك تدور خارجها أو بالأحرى بعيدا عنها، انهيت الخطاب، وركبت السيارة عائدا إلى الوزارة، وعند دخولي قابلني الموظفون بوجوه مصفرة، لقد احتلوا مطار بغداد!! فقلت: مستحيل ولن يستطيعوا دخول بغداد حتى لعدة اشهر، قالوا: تعال وشاهد، وفعلا وجدته خبرا عاجلا على قناة الجزيرة القطرية فأسرعت بالاتصال بآمر المطار، فقال لي: كل الأمور تحت السيطرة ولا صحه للخبر حتى أننا عندما شاهدنا الخبر تعجبنا واخدنا نضحك، وبعد(۵) أيام من هذا الخبر، وأخبار أخرى شبيه سقطت بغداد حيثبدا ينهار أفراد الجيش الواحد تلوا الآخر.

وكان الصحاف قال في تصريح له وأمام مراسلي الجزيرة في تاريخ ۷ / ٤ / ۲۰۰۳: إن قناة الجزيرة تسوق للاستعمار الجديد. المصدر: براثا