أكد المشرف العام على " قوات وعد الله " الشيخ سامي المسعودي أن تنظيم " داعش " الإرهابي بات تحت أقدامنا في الفلوجة، لافتاَ الى ان تفجيرات الأمس جائت للتغطية على انكسارها.

وقال المسعودي في بيان إن " قواتنا أحكمت قبضتها على كل مداخل ومخارج الفلوجة وإن النصر لاح بالأفق بفضل تلك الدماء الطاهرة التي سالت على الأرض "، مبينا أن " كل الأمور المهمة لتحرير الفلوجة قد تمت وأن الفلوجة باتت بقبضتنا ".

وأكد المسعودي " أن تفجيرات الأمس التي ضربت بغداد هي محاولة بائسة للتغطية على انهزام الدواعش أمام قواتنا البطلة وحشدنا الظافر "، داعياً القوات الأمنية وعمليات بغداد إلى أخذ الحيطة والحذر والضرب بيد من حديد لكل منابع الإرهاب والخلايا النائمة والفارة من الفلوجة ".

يشار الى أن الشيخ المسعودي يشرف ميدانيا على قوات " وعد الله " والقوات المتمركزة معها على تحرير ما تبقى من مدينة الكرمة والقرى المحيطة بها.

المصدر: عين العراق نيوز