قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مايكل هايدن في تصريحات لصحيفة " لوفي جارو " الفرنسية: “إن كل من سوريا والعراق سوف يختفيان قريباً من خارطة الشرق الأوسط، وأن الوطن العربي سينخفض إلى ۲۰ دولة بدلاً من ۲۲ دولة، في السنوات القليلة المقبلة”.

ونوه هايدن في حديثه هذا “إن اتفاقية سايكس بيكو التي أطلقها الدول الأوروبية آنذاك، لم تعكس الواقع على أرض الواقع، والمنطقة مستمرة في النزاع وقد يستغرق الصراع الحالي ثلاثين عاماً”.

وأشار المدير السابق أن “القوات الكوردية التي تحارب تنظيم داعش تعتبر حليف واشنطن الرئيسي في المنطقة”، ودعا إلى “تسليح القوات الكوردية وبأسرع وقت ممكن”.

المصدر: عربي muslimpress + باسنيوز