أقدم تنظيم داعش الإجرامي على تفخيخ طفل رضيع وتفجيره عن بعد في مهمة تدريب لعناصره قرب الشرقاط شمال صلاح الدين.

وبين رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني في تصريح صحفي انه " توفرت معلومات تفيد بقيام داعش بجلب طفل رضيع وهو نجل مدني أعدم قبل أسابيع بحجة الاشتراك بقتل أحد عناصر التنظيم في إحدى معسكرات التدريب قرب الشرقاط شمال صلاح الدين " مشيرا إلى أن ' التنظيم قام بتفخيخ الطفل أمام مرأى العشرات من إرهابيي داعش ومن ثم تفجيره عن بعد ". وأضاف الحسيني أن " تفخيخ الرضيع وتفجيره كان مهمة تدريبية بالنسبة لتنظيم داعش لتعليم عناصره آليات التفخيخ "، مشيراً إلى أن ' التنظيم لا يكترثلأبسط القيم الإنسانية، وجرائمه لاتعد ولاتحصى وتفجير الطفل الرضيع خير شاهد على خطورة فكر داعش على مستقبل البلاد ". وتابع الحسيني أن " جرائم تنظيم داعش بحق كل شرائح المجتمع العراقي لم تتوقف وهي لم تستثني امرأة أو رجلاً مسناً أو حتى الأطفال الصغار في تعبير حقيقي عن منهجية دموية تحاول قتل الأبرياء ".

المصدر: قناة الغدير