زار وفد من شيوخ العشائر العربية والكردية والمسيحية, اليوم, خطوط التماس الأمامية لبواسل الجيش العربي السوري في محطة تحويل الكهرباء الرئيسية, ومعهد الأحداثالجانحين جنوب مدينة الحسكة, ليؤكدوا دعمهم ومساندتهم للجيش العربي السوري, والقوى الوطنية المؤازرة, في وجه المجموعات الإرهابية المسلحة.

ونوّه الشيخ شيخ عشيرة " الجبور " حسن المسلط أن زيارتهم اليوم جاءت لنقل واقع أبطال الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة, ومدى الجهوزية لتصدّ الهجمات الإرهابية, وطمأنة الأهالي، ودحض كل الإشاعات التي يروجها الطابور الخامس, للنيل من همة أبطال الجيش العربي السوري، لافتاً إلى أن أهالي الحسكة بكل مكوناتهم يؤكدون دعمهم وتأييدهم المطلق للجيش, ولكل القوى التي تحارب الإرهاب.

من جانبه قال الشيخ " فواز بنكو " من " المكون الكردي " إن وجودنا اليوم بين أبطال الجيش العربي السوري يرفع معنوياتنا، فالحسكة قوية بفضل تضحيات وبطولات الجيش, وكل القوى الوطنية التي تدافع عن المدينة.

وأضاف إسحق عزيز " المكون المسيحي " جئنا اليوم لنبارك الانتصارات التى حققها الجيش على القوى الظلامية، مؤكداً أن مدينة الحسكة ستبقى عصية عليهم مهما فعلوا, فالجيش مرابط وبمعنويات عالية لضرب كل من يحاول الاقتراب من المدينة.

بدوره قال الشيخ إياد الدخيل إن زيارة الخطوطة الأمامية للجيش جاءت لدعم ومؤازرة الجيش العربي السوري والقوى الوطنية المرابطة في الجبهات الجنوبية, التي دحرت العصابات البربرية عن مدينة الحسكة، لافتاً إلى أن الوجهاء والشيوخ سيحملون رسالة الجيش إلى أهالي مدينة الحسكة, ليؤكدوا أن الجيش سيحمي مدينة الحسكة بكل مكوناتها عرب – أكراد – مسيحين – يزيدين.

هذا وقد شكل وجهاء وشيوخ عشائر محافظة الحسكة, في وقت سابق, مجلس الأعيان لحل القضايا الاجتماعية, ودحض كل الفتن والإشاعات التي يروجها الطابور الخامس, وتأمين التواصل بين كل مكوّنات مجتمع الحسكة.

المصدر: وكالة آسيا