اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان المفاوضين الايرانيين ونظراءهم الذين يمثلون مجموعة الدول الست بدأوا الاربعاء صوغ نص اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الايراني ولكن مع استمرار وجود تباينات عدة. وقال جواد ظريف من فيينا "اليوم بدأنا ببطء صوغ نص اتفاق نهائي .. ولكن لا يزال هناك تباينات كثيرة". واضاف ظريف بحسب ما نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية انه ما زال امام الطرفين "خلافات اساسية". وقال ايضا ان المفاوضات كانت "شاقة جدا خلال اليومين الاخيرين".وبدأ الدبلوماسيون الايرانيون ونظراؤهم في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا) الاثنين جولة جديدة من المفاوضات يتعين ان تتواصل حتى الجمعة بهدف تبديد خلافاتهما للبدء بصوغ نص الاتفاق النهائي. وبحسب الاتفاق المرحلي الذي دخل حيز التطبيق في كانون الثاني/يناير فإن امام الطرفين حتى 20 تموز/يوليو للوصول الى اتفاق. وفي حال العكس يمكن تمديد العمل بالاتفاق المرحلي ستة اشهر بما يسمح بمواصلة المفاوضات.وبحسب هذا الاتفاق علقت ايران قسما من انشطتها النووية مقابل رفع جزئي للعقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها. وتتناول التباينات خصوصا حجم برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني والجدول الزمني لرفع العقوبات الدولية كما اكد عباس عراقجي احد ابرز المفاوضين الايرانيين.