حذر الإمام السيد علي الخامنئي من محاولات الدول المستكبرة إلهاء الجمهورية الإسلامية عن مساندة الشعب الفلسطيني.وفي لقاء مع جمع من المسؤولين الإيرانيين، شدَّد الإمام الخامنئي على ضرورة عدم نسيان القضية الفلسطينية أو صرف النظر عنها، لافتاً إلى سعي دول الاستكبار إلى تزييف الصورة الواقعية لنهج إيران في التعاطي مع الشعب الفلسطيني. وأکد أن القضیة الفلسطینیة لاتزال تحافظ علی حیویتها ورغم کل هذه المؤامرات التي دبرتها جبهة الاستکبار ضد الشعب الفلسطیني، مشيداً بدور الثورة الاسلامیة والنداءات المخلصة التي وجهها الامام الخمیني (ره) في ابقاء القضية حية ونابضة بالحيوية. وأشاد الإمام الخامنئي من جهة ثانية، بتاريخ الدفاع المقدس الذي استمر لثماني سنوات خلال الحرب التي فُرضت من النظام العراقي السابق، مذكّراً بأن الشعب الإيراني تعرض لهجوم عالمي قدّم فيه الغالي والنفيس في سبيل حماية الجمهورية الإسلامية.