طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الرئيس الروسي فلادمير بوتن خلال اجتماعهما في موسكو " بان تعلب روسيا دورها المركزي في الشرق الأوسط لعدة أسباب من بينها أن روسيا تعتبر دولة عظمى ولديها مصالح كثيرة في المنطقة.

وتأتي زيارة عباس لموسكو تمهيدا لتوقيع اتفاق حكومي مع روسيا ينص على أن تدعم روسيا السلطة الفلسطينية مبلغ وقدره مليار دولار لتطوير حقل الغاز الطبيعي الذي تم اكتشافه أمام شواطئ غزة.

و تأمل شركة الطاقة الروسية العملاقة(غاز فورم) تأمل أن تتمكن من استخراج ۳۰ مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي. وأشاد عباس بدور روسيا في الشرق الأوسط وهنأ بوتين بنجاحات موسكو على الساحة، معربا عن أمله في أن تلعب روسيا دورا مركزيا في التسوية بالشرق الأوسط.

وقال الرئيس الفلسطيني: " يجب أن يكون لروسيا دور أساسي في عملية السلام بالشرق الأوسط لأسباب كثيرة منها أن روسيا دولة عظمى وصديقة لها مصالحها ودورها في المنطقة ".

من جانبه دعا الرئيس الروسي نظيره الفلسطيني إلى بحثقضايا دولية وكذلك تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيرا إلى أن العلاقات بين روسيا وفلسطين تقوم على أساس تاريخي متين.