شاركت اليوم الاثنين، جماهير إيرانية، بيوم مقارعة الاستكبار العالمي، حيثاحرقت علمي امريكا والكيان الصهيوني، ودمى قادتها. وأعلن المشاركون الذي خرجوا أمام " وكر التجسس الاميركي السابق " مقر السفارة الأمريكية السابقة في طهران، احتجاجهم على سياسات اميركا والكيان الصهيوني العدائية.

المشاركون هم من مختلف شرائح الشعب ومن ضمنهم طلبة جامعيون وتلامذة مدارس. وردد المشاركون شعارات " الموت لاميركا " و " الموت للكيان الصهيوني " كما رفعوا يافطات تندد بجرائم وممارسات اميركا والكيان. وسيتم لاحقا تلاوة البيان الختامي لهذا التجمع احياء لذكرى اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي.

وفي مثل هذا اليوم سيطر الطلبة السائرون على نهج الامام الخميني، على وكر التجسس الأميركي السابق في طهران يوم ٤ تشرين الثاني / نوفمبر عام ۱۹۷۹، احتجاجا على سياسات اميركا وممارساتها ومؤامراتها ضد الشعب الايراني.