اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان ايران تسعى لايجاد مخرج للقضية النووية.
وقال صالحي: " بالرغم من اننا نعتبر الملف النووي بانه مصطنع لكننا جاهزون لازالة هواجس الغرب من خلال اعتماد المواثيق والمعاهدات الدولية ". واضاف لوكالة ارنا: " اننا مستعدون لمعالجة القضية النووية بصورة ربح – ربح، وفي المقابل نتوقع بان يقروا بحقوقنا على اساس ما تنص عليه معاهدة حظر الانتشار النووي(ان. بي. تي) والنظام التاسيسي للوكالة الدولية للطاقة الذرية. واشار صالحي الى ان منظمة الطاقة الذرية الايرانية تتولى المفاوضات التقنية التي ستجري بين الجمهورية الاسلامية في ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في ۲۷ ايلول / سبتمبر الحالي بفيينا. من جهة اخرى، اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية انه تمت ازالة العطل الذي حدثبمولد محطة بوشهر الكهروذرية، واشار الى انه سيتم تسلم هذه المحطة من المقاول الروسي خلال الاشهر الاثنين او الثلاثة المقبلة. وشدد صالحي على ان محطة بوشهر الكهروذرية آمنة، قائلا انه في الوقت نفسه لا نستجعل تسلم هذه المحطة لان التاكد والاطمئنان من ادائها بشكل آمن امر هام للغاية بالنسبة لنا.