طالب المستشار السياسي لقائد الثورة الإسلامية في إيران علي أكبر ولايتي الغرب باغتنامِ الفرصة الحالية للتوافقِ مع طهران حول الموضوعِ النووي مشددا على رفض ايقاف تخصيب اليورانيوم.
وقال ولايتي في مقابلته مع وكالة اسوشيتدبرس الأميركية بأن إختيار الشيخ حسن روحاني رئيسا لإيران بإعتباره شخصا معتدلا يوفر فرصة سانحة للقوي العالمية للتوصل إلي إتفاق مع طهران حول برنامجها النووي. وأضاف بأن فوز روحاني في الإنتخابات الرئاسية في إيران يعتبر " فرصة لإختبار حسن نوايا الدول الغربية " مشددا علي ضرورة إتباع إيران نهجا يتغير مع ما سبق حيال الدول الغربية والملف النووي الذي يحتاج إلي العقلية. واضاف ان ايران مستعدة للاستجابة بادبيات جديدة تختلف عن تلك التي استخدمت حتى الان مع الحفاظ على الاهداف الاساسية. وصرح بأن إيران لن تعيد تعليق تخصيب اليورانيوم كونها عاشت تجربة مريرة في هذا الشأن في عام ۲۰۰۳ بإعتباره خطوة لجلب ثقة الغرب. واعتبر ولايتي أن الفريق الايراني المفاوض ينبغي أن يكون أكثر فعالية وأن يتفاوض في إطار المجموعة السداسية وبشكل ثنائي مباشرة أو بطريقة غير مباشرة. داعيا إلى حل هذه المسألة المعقدة بتعقل أكبر.