اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان، أن الرقي بالقدرات الدفاعية وقوة الردع بهدف الدفاع عن السيادة والمصالح الوطنية والامن القومي والتصدي الفاعل للتهديدات الخارجية وكذلك ايجاد التوازن الاقليمي، يشكل خارطة الطريق للصناعات الدفاعية للبلاد للوصول الى الهدف المنشود.
وذكرت وكالة " فارس " ان الوزير دهقان وجّه رسالة لمناسبة ۲۲ اب / اغسطس(يوم الصناعة الدفاعية في البلاد والذي يصادف بعد غد الخميس)، اعتبر فيها الصناعة الدفاعية للبلاد رمزا للاقتدار والتقدم والاكتفاء الذاتي لايران الاسلامية ومبشرا بالسلام والامن المستديم في المنطقة وانموذجا لجميع الشعوب الاسلامية والحرة. واكد العميد دهقان بان وزارة الدفاع بما تضمه من كوادر ملتزمة ومؤمنة وكفوءة قد حققت منجزات باهرة وتسلقت قمم التقدم واحدة بعد اخرى رغم كل المشاكل واجراءات الحظر الظالمة، وطرحت اسم الجمهورية الاسلامية الايرانية كواحدة من الدول صاحبة العلوم والتكنولوجيا الاستراتيجية. كما اعتبر المنجزات اللامعة لوزارة الدفاع بانها رهن للفكر الباعثعلى الحياة والتطور للامام الخميني الراحل(رض) وقائد الثورة الاسلامية حيثرسما خارطة الطريق لمسيرة الصناعة الدفاعية للبلاد للوصول الى الهدف المنشود اقتداء بالاية الشريفة " واعدوا لهم ما استطعتم من قوة "، في ظل التاكيد على القدرات الدفاعية وقوة الردع بهدف الدفاع عن السيادة والمصالح الوطنية والامن القومي والمواجهة المؤثرة للتهديدات الخارجية وكذلك تحقيق التوازن الاقليمي.