أعلن رئيس منظمة الدفاع المدني الايراني العميد غلام رضا جلالي انه سيتم التخطيط لتنفيذ مناورات عامة في مجال الدفاع السايبري.
وقال العميد جلالي في كلمة له اليوم السبت خلال ملتقى المدراء العامين للدفاع السايبري في انحاء البلاد، انه تم إعداد النظام الداخلي للمناورات السايبرية ووضعها تحت تصرف الاجهزة المعنية لتحقيق المزيد من تطوير وتفعيل اهداف الدفاع المدني في المجال السايبري. واضاف، ان المجال السايبري يشمل اليوم جميع المجالات ومن ضمنها الخدمات العلاجية والمالية والقضائية والمعرفية والحكومية، حيثان هذه الاجواء الواسعة لها استخدامات مختلفة وان هذه المجالات تم تحديدها في الدول المختلفة بما يتناسب مع مسار الاداء لكل منها. واوضح بان هنالك في الحروب العديد من المجالات حيثياتي المجال السايبري خامسا بعد الارض والجو والبحر والفضاء، وله نفوذ في سائر المجالات ايضا واضاف، انه لهذا السبب فان موضوع الحرب السايبرية جاد للغاية. وحول اطر نظرية التهديد السايبري قال، ان الاطار الاول في هذا الموضوع هو معرفة التهديد الذي يبدأ من الطبقة التحتانية بتغلغل هاكر بسيط ينتهي الى الطبقة العليا الذي يمكنه ان يكون حربا سايبرية كخطوة وقائية من حرب شاملة. واشار الى ان الهجوم السايبري يشكل اليوم جزءا من سيناريو التهديد لدولة ما ضد دولة اخرى وقال، انه في حرب عسكرية ما تسعى الدولة المهاجمة للاخلال بالانظمة الادارية والخدمية للدولة الاخرى عبر الاجواء السايبرية. واستعرض العميد جلالي بالتفصيل اهداف الحرب السايبرية وامثلتها وخصائص السلاح السايبري وبنيته التحتية واهداف الدفاع السايبري.