اكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي على استعداد ايران لتعزيز التعاون وتقديم تجاربها المكتسبة لزيمبابوي على مختلف الصعد التعليمية والتقنية والعلمية.
وشدد صالحي خلال لقائه وزير الدفاع الزيمبابوي مانان غاغوا في هراري على تنمية العلاقات الدفاعية بين البلدين ومن بينها تعزيز التعاون في المجالات التعليمية وتبادل التجارب العلمية والفنية في الشؤون الدفاعية. واعتبر وزير الخارجية الايراني ان تعزيز التعاون الدفاعي بين طهران وهراري ثمرة للعلاقات السياسية الطيبة بين البلدين. واعرب صالحي عن امله ببدء مرحلة جديدة من العلاقات بين طهران وهراري على كافة الاصعدة. من جهته، اشار غاغوا الى مكانة الجمهورية الاسلامية في ايران واهميتها على الصعيد الدولي رغم كافة الضغوط والحظر الذي تواجهه، واشاد في الوقت ذاته بتقدم ايران في مختلف المجالات ومنها العلوم والتقنيات. ونوه الى التعاون الدفاعي بين البلدين في المجالات التدريبية والتقنية، لافتا الى قيام الخبراء والمهندسين الايرانيين بعمليات اصلاح ٤ مروحيات زيمبابوية. واعرب غاغوا عن رغبة بلاده في الاستفادة من تجارب ايران وقدراتها في مختلف المجالات. هذا ومن المقرر ان يزور وزير الخارجية الايراني جزر القمر وناميبيا ضمن جولته الافريقية.