أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الجمعة، بأن "داعش" أفتى بجواز نهب وحرق المنازل في المناطق المحررة قبل هروب عناصر التنظيم من المناطق التي تدخل إليها القوات العراقية في نينوى.

 

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ما يعرف بمفتي تنظيم داعش في ولاية نينوى أفتى، اليوم، بجواز نهب وحرق المنازل التابعة للمدنيين وغيرها من المناطق المحررة آو تلك التي يخسرها التنظيم لصالح القوات العراقية"، مبيناً أن "هذه الفتوى تأتي في ظل انكسار كبير لعناصر التنظيم الإرهابي الذي بات يستخدم المدنيين كدروع بشرية ويتخذ من المنازل كمواقع لحماية عناصره".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المفتي وهو من أهالي الموصل إجاز سرقة مواد المنازل ونقلها من منازل المدنيين في الساحل الأيسر والأيمن"، مشيرا أن "غالبية عناصر التنظيم الإرهابي بدأوا بتنفيذ هذه الفتوى".

يشار الى أن "داعش" يسيطر على الساحل الأيمن وأجزاء قليلة من الساحل الأيسر في مدينة الموصل، فيما تواصل القوات الأمنية المشتركة تقدمها لتحرير المدينة من سيطرة التنظيم.

المصدر: موقع السومرية