أجرى التلفزيون البرتغالي مقابلة نهار الثلاثاء 22 تشرين الثاني/ نوفمبر مع الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي، تتبع مقابلتهم الأسبوع الماضي مع الرئيس الأسد.

عبّر الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي في مقابلة مع التلفزيون البرتغالي نهار الثلاثاء عن تأييده للجيوش العربيّة والليبيّة والعراقيّة ضدّ الإرهاب، قائلًا في ردّ عن رأيه بإرسال قوّات مصريّة إلى سوريا "الأولوية لنا الأولى أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال فى ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام في سوريا.. ندعم الجيش السوري وأيضا العراق."

وأضاف أن " "سوريا تعاني من أزمة عميقة منذ 5 سنوات وموقفنا في مصر منها يتمثل في أننا نحترم إرادة الشعب السوري، وأن إيجاد حل سياسي للأزمة السورية هو الحل الأمثل، ولا بد من التعامل بجدية مع الجماعات الإرهابية ونزع السلاح منها، بالإضافة إلى وحدة الأراضي السورية حتى لا يتسبب في تجزئة مشكلة سوريا، وإعادة إعمار ما دمرته الحرب فى سوريا".

وفي معرض السؤال عن التصريحات التي صدرت عن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، قال إنّ "التصريحات التي خرجت أثناء حملة الانتخابات الأمريكية من الرئيس المنتخب دونالد ترامب والتي تشكلت عليها كثير من الآراء، تحتاج أن ننتظر حتى يتولى الرئيس سلطاته كاملة في يناير، وسنرى أمورا جيدة جدا من الرئيس الأمريكي المنتخب".