انطلقت صباح اليوم الجمعة مسيرات كبيرة في انحاء ايران احياء ليوم القدس العالمي في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك.

ويشارك الملايين من ابناء الشعب الايراني في هذه المسيرات التي انطلقت في 850 مدينة ايرانية بحيث يكون شعارها في هذا العام "وحدة الامة الاسلامية، دعم الانتفاضة الفلسطينية والبراءة من الكيان الصهيوني والارهاب التكفيري".

ويغطي هذه المراسم التي انطلقت في الساحات والشوارع الرئيسة في ايران 3500 مراسل ومصور، ومن المقرر ان تختتم مع اقامة صلوات الجمعة.

وقد حمل مفجر الثورة الاسلامية الإمام الخميني رحمه الله لواء القضية الفلسطينية منذ اوائل نضاله وأعلن المواقف والبيانات المؤيدة والداعمة للمقاومة والشعب الفلسطيني قبل الثورة الإسلامية وبعد انتصارها، ولا تزال القضية الفلسطينية محور اهتمام الجمهورية الاسلامية في ايران حتى يومنا هذا.

في حين أكد الامام السيد علي الخامنئي ضرورةَ مشاركةِ أبناءِ الشعبِ الايراني والعالمِ الاسلامي في مسيراتِ يومِ القدس العالمي التي تنظّمُ غداً الجمعة دفاعاً عن الشعبِ الفلسطيني وتاكيداً على تحريرِ مدينة القدس المحتلة.
وخلال استقباله رئيسَ ومسؤولي السلطةِ القضائيةِ، توقفَ الإمامُ الخامنئي عندَ الحكمِ الصادر عن المحاكمِ الاميركية لسرقةِ أموالِ الشعب الايراني تحتَ ذرائعَ واهيةٍ وتهمٍ فارغةٍ. وقال إنَّ تضييعَ واهدارَ حقوقِ الشعبِ الايراني بواسطةِ الحظرِ يجبُ ان يتابَعَ قضائياً على المستوى الدولي.
وفي الشأن اليمني، اعتبر الامامُ الخامنئي أنَّ غضَّ طرْفِ الاممِ المتحدة عن الجرائمِ الجاريةِ وقتلِ الاطفالِ في اليمن مقابلَ تلقي الاموالِ هو مدعاةُ خجلٍ للبشريةِ يجبُ التعاملُ معها قانونياً وقضائياً على المستوى الدولي.