سقط عشرات الشهداء والجرحى في تفجيرين إرهابيين، صباح السبت 11 يونيو/حزيران، الأول انتحاري بحزام ناسف عند مدخل "السيدة زينب" باتجاه الذيابية والثاني بسيارة مفخخة في شارع التين.

سقوط تسعة شهداء في التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا منطقة السيدة زينب (ع) جنوب العاصمة السورية دمشق. وفي التفاصيل، فإن سبعة شهداء وعدد من الجرحى هي حصيلة التفجير الإرهابي الذي وقع عند شارع التين، وشهيدين اثنين وعدة جرحى هي حصيلة التفجير الذي استهدف حاجز الديابية-الحسينية في منطقة السيدة زينب (ع).

تفجير في السيدة زينب

هذا وبحسب مصادر المنار، فإن التفجير الذي وقع عند حاجز الحسينية-الذيابية ناتج عن تفجير انتحاري لحزامه الناسف، والتفجير الذي حصل في شارع التين ناجم عن تفجير سيارة مفخخة “بيك اب” لون أبيض.

من جهتها، أفادت الوكالة السورية للأنباء (سانا) عن سقوط 8 شهداء وإصابة 13 شخصاً، في تفجيرين إرهابيين الأول نفذه انتحاري بحزام ناسف عند مدخل بلدة السيدة زينب (ع) باتجاه الذيابية والثاني بسيارة مفخخة في شارع التين. وكان مصدر في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق ذكر في تصريح لـ سانا أن هناك معلومات أولية عن تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في شارع التين بمنطقة السيدة زينب. وأدان مجلس الوزراء “التفجيرات الإرهابية الجبانة” في شارع التين بمنطقة السيدة زينب ومدخل مدينة الذيابية، التي “أدت إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياء”.

وفي السياق، أكد رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي أن “هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المناطق، ورفع معنويات العصابات الإرهابية المنهارة نتيجة الانتصارات الكبرى والنوعية والمتسارعة التي يحققها جيشنا الباسل على كل الجبهات بالتوازي مع حرب إعلامية مضللة ومكشوفة تحاول النيل من الدولة السورية بمكوناتها كافة”.

وأفادت وكالة "نوفوستي" نقلا عن مصدر طبي في دمشق أن عدد القتلى ارتفع إلى 16 وعدد الجرحى إلى 46.

وأفادت وكالة "رويترز" أن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنى التفجيرين في السيدة زينب.

وأفادت مصادر إعلامية، في وقت مبكر اليوم، بأن تفجيرين وقعا خلف فندق السفير، وتسببا بـ "سقوط عشرات الشهداء و الجرحى وسيارات الإسعاف تنقل المصابين"، وحسب بعض جرى التفجير الثاني بالقرب مما يعرف بـ "حاجز الحسينية".

ويذكر أن منطقة السيدة زينب شهدت العديد من التفجيرات بسيارات مفخخة أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات، علما أن المنطقة تضم أضرحة ومقدسات يزورها المسلمون الشيعة، وتعتبر من المناطق المحصنة أمنيا، وقد أسفر انفجار سيارة مفخخة في نيسان الماضي عن مقتل 6 - 10 أشخاص، وتفجيرات في شباط عن مقتل 60 - 120 شخصاً وفق مصادر مختلفة.