انطلاق المرحلة الثانية من عملية تحرير الفلوجة بعد تدمير القوات العراقية تحصينات داعش على مداخل المدينة وتقدمها في المدينة من ثلاثة محاور.

أفادت المصادر الاعلامية بانطلاق المرحلة الثانية من عملية تحرير الفلوجة مشيراً إلى أن القوات العراقية استهدفت تجمعات داعش وسط المدينة وعند أطرافها، حيث استطاعت تحرير قرية حصوة الأصيل عند مشارفها. 
ويأتي ذلك بعد إعلان قائد عمليات تحرير الفلوجة أنّ القوات العراقية دخلت حيّ النعيمية جنوب المدينة ووصلت إلى جسري التفاحة والسجر في شمالها، وكذلك إلى المدخل الشرقيّ للمدينة.

وأعلنت فرقة "الردّ السريع" أيضاً تحرير منطقة الليفية في كرمة الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار، كما أعلنت القوات الأمنية أيضا  تحرير منطقتي الحراريات والدواية. وأفاد مراسل الميادين بأن داعش فخخ الطرقات والمنازل عند أطراف الفلوجة من جهات عدة كما منع المدنيين من مغادرة المدينة مستخدماً إياهم كدروع بشرية. 

إلى ذلك، عبّرت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء أوضاع نحو خمسين ألف مدني في  الفلوجة، وفق الناطق الرسمي باسم الأمين العام للامم المتحدة ستيفان دوجاريك.

وشدّد دوجاريك على ضرورة توفير ممرات آمنة للمدنيين للخروج من المدينة، قائلاً إنّ المنظمة الأممية تدرس حاجات المدنيين وتسعى إلى إرسال مساعدات للنازحين من المدينة.