الجيش السوري يستهدف بالقصف المدفعي والصاروخي تحركات الجماعات المسلحة في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، فيما يسجل اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما يدمر الجيش عدداً من الآليات لجيش الفتح في المنطقة.

يستهدف الجيش السوري بالمدفعية الجماعات المسلحة في محيط بلدة خان طومان، وأدى الاستهداف إلى تدمير آليات ودبابات للجماعات المسلحة، وقتل وجرح من فيها، وفق ما أفاد به مراسل الميادين.

وأعلنت الجماعات المسلحة يوم أمس السبت سيطرتها على بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لحلب بعد اشتباكات عنيفة مع الجيش السوري وحلفائه.

وقال مراسل الميادين في حلب إن الجيش السوري الذي يتمركز قرب مستودع الذخيرة في خان طومان شكّل بالتعاون مع حلفائه خطاً دفاعياً، ويقوم باستهداف تحركات المسلحين في داخل بلدة خان طومان.

وأفاد المراسل أن الجيش استهدف اليوم آليات للمسلحين ودمرها، مستفيداً من سيطرته على منطقة مستودع الذخيرة الذي يمكنه من الإشراف على خان طومان.

وقال مراسل الميادين إن التهدئة التي تسري في حلب منذ 3 أيام قد حدت من سقوط القذائف بالكثافة التي كانت قبلها، ولكن لازال هناك استهداف للأحياء المدنية من مناطق سيطرة المسلحين باستخدام القذائف محلية الصنع وقذائف الهاون، وخصوصاً حلب الجديدة وحي جمعية الزهراء.في سياق متصل، أعلن الحرس الثوري الإيراني استشهاد 13 مستشاراً عسكرياً إيرانياً وإصابة 21 آخرين في سوريا.

وأوضح الحرس الثوري أن هؤلاء المستشارين تابعون للواء كربلاء في مازندران شمال إيران.