فلسطين

الطفل أحمد دوابشة الناجي الوحيد من المحرقة التي تعرضت لها عائلته على يد مستوطنين اليهود بقرية "دوما" في نابلس ، يلتحق بالمدرسة في يومه الأول، حيث بدا الطفل كتوما، ينظر إلى زملائه في الصف الأول الأساسي بصمت وكانت هناك محاولات عديدة لدفع الطفل الصغير للحديث من قبل معلماته وذويه باءت جميعها بالفشل.

المصدر : الأناضول