زار وفد من أكاديميين وحقوقيين في محافظة طرطوس السورية، نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم الذي قال بعد اللقاء إن “وفد طرطوس جاء ليعبر عن شكره لتضحيات رجال المقاومة، وهو تعبير صادق عن هذه اللحمة التي حصلت بين الشعبين اللبناني والسوري”.

ورأى الشيخ قاسم ان “وحدة الهدف هي في مواجهة الإرهابيين والصهاينة”، لافتا الى أنه “لا بد أن نحيي الشهداء والجرحى الذين ثبتوا في الميدان والتمسوا علامات النصر واضحة في إسقاط مشروع تحويل سوريا إلى المعسكر الآخر”.

من جهته، أشار الوفد السوري إلى أن “الشعبين السوري واللبناني هما شعب واحد ودمهم دمنا وشهداؤهم شهداؤنا، ومساعدة الشعب اللبناني لنا في محاربة الإرهاب التكفيري أثبتت ذلك”.