ذكرت مصادر إعلامية يوم الثلاثاء، أن اشتباكات اندلعت بين وحدات عسكرية تونسية وعناصر إرهابية في جبل السلوم التابع لولاية القصرين غرب البلاد.

 وبدأت الاشتباكات مساء الثلاثاء أثناء عمليات تمشيط تقوم الوحدات العسكرية بها في جبل السلوم أدت، بحسب مصادر عسكرية، إلى مقتل عنصر إرهابي وإصابة عدد آخر من العناصر الإرهابية يجري تعقبها.

وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع لوكالة الأنباء التونسية أن الوحدات العسكرية حجزت سلاح كلاشنيكوف وذخيرة وحزام ناسف.

تأتي العملية العسكرية بعد أيام من اغتيال جندي في مقر سكنه السبت الماضي من قبل عناصر إرهابية قرب جبل المغيلة التابع لولاية القصرين.

وتتحصن جماعات مسلحة في المناطق الجبلية المحيطة بالقصرين ومن بينها المغيلة والشعانبي والسلوم.

ومنذ تصاعد عمليات مكافحة الإرهاب بعد 2011، سقط العشرات من العسكريين في مسالك مفخخة وكمائن وهجمات مباغتة في مناطق جبلية على الحدود الغربية مع الجزائر.