أعلن مسؤول حكومي عراقي الثلاثاء، العثور على مقبرتين جماعيتين تضمان 23 جثة لمدنيين قتلهم تنظيم داعش خلال سيطرته على الساحل الأيمن لقضاء الشرقاط (290 كم شمال بغداد).

 
وقال قائممقام قضاء الشرقاط، علي دودح، إن المقبرة الأولى تضم 10 جثث والثانية فيها 13 جثة غالبيتها نساء وأطفال، مبيناً أن جميع الجثث متفسخة ومجهولة الهوية ويصعب التعرف على أصحابها.
 
وأشار إلى أن "العثور على المقبرتين تم بالصدفة في أثناء قيام الأهالي بعمليات تجريف وحفر لإجراء إصلاحات في منازلهم، مؤكداَ أنه لا يعرف تاريخ المقبرتين".
 
كان الجيش العراقي قد أعلن الإثنين، العثور على مقبرة جماعية تضم 100 جثة مقطوعة الرأس جنوب الموصل.