قصفت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، تجمعات عسكرية تابعة لمرتزقة العدوان السعودي في وادي الربيعة جنوب صرواح بمأرب، شرق البلاد.

وقالت مصادر يمنية، إن عربتي إسعاف وصلتا إلى مستشفى مأرب من اتجاه وادي الربيعة، مع دخول منتصف ليل الأحد 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2016..

وأضافت أن قصفاً مدفعياً استهدف مواقع الجيش واللجان، في وادي مخدرة الرابط مع كمب الجدعان، وبالتزامن مع تحليق للطيران المعادي، قصفت المدفعية منطقة "حمة ثوابة"، جنوبي جبل هيلان.

إلى ذلك تصدت وحدات الجيش اليمني واللجان، أمس السبت 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، لمحاولة زحف باتجاه منفذ البقع الحدودي، حيث ينتحر للأسبوع الثاني على التوالي مرتزقة وقوات العدوان السعودي، في محاولة لتحقيق إنجاز من أي نوع استحال في الواقع وإن تحقق في الإعلام على سبيل التعويض.

 
قال مصدر يمني لوسائل إعلام يمنية إن وحدات الجيش اليمني المسنودة باللجان أفشلت محاولة زحف نفذها مرتزقة العدوان باتجاه منفذ البقع الحدودي التابع إدارياً لمديرية كتاف، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.
 
وأوضح، أن وحدات الجيش واللجان أعطبت آليتين عسكريتين لمرتزقة العدوان خلال محاولة الزحف الفاشلة.
 
وأشار، إلى أن فؤاد العبيدي، القيادي المتشدد في مرتزقة العدوان، لقي مصرعه بالإضافة إلى آخرين، في محاولة تقدم خلال اليومين الماضيين.
 
وكان الطيران السعودي شن 4 غارات على منطقة المليل بمديرية كتاف، في وقت متأخر مساء الجمعة، بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي سعودي مكثف على مديريات شدا والظاهر ورازح الحدودية.