شعبان تطالب الحكومة الأميركية باعتذار رسمي يضمن عدم تكرار الغارات التي شنتها الطائرات الأميركية على مواقع الجيش السوري في دير الزور". وكشفت رئيسة مجلس الشعب السوري عن وجود معلومات هامة لدى دمشق حول الغارات الأمريكية على القوات الحكومية بدير الزور.

طالبت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية بثينة شعبان، الحكومة الأميركية بـ"اعتذار رسمي وعلني يضمن عدم تكرار الغارات التي شنتها الطائرات الأميركية على مواقع الجيش السوري في دير الزور". 

شعبان: واشنطن لا تشعر بالحرج اذا لم تلتزم باتفاق وقعته حتى مع روسيا

وأكدت مستشارة الرئاسة السورية أن الإتفاق الروسي - الأميركي حول سوريا "لا يمكن تطبيقه إذا لم تحل الخلافات بشأنه داخل الكونغرس"، مشيرةً إلى أن "ما أعلن بشأن الاتفاق الأميركي - الروسي حول سوريا لا يشمل الوثائق الخمس التي يجري الحديث عنها حالياً"، لافتةً إلى أن روسيا "لا تتفق على أي تفصيل بشأن سوريا قبل موافقة القيادة السورية عليه".


وجددت شعبان التأكيد على أن  الطائرات الحربية السورية "ستضرب حيث يكون الإرهاب"، مضيفةً أن دمشق "ترفض طرح الإدارة الأميركية منطقة حظر جوي فوق سوريا إثر مقتل خمسة مسعفين فرنسيين ومدنيين آخرين في ريف حلب". 
وألمحت إلى أن سوريا وحليفها الروسي "إلتزمتا بالهدنة، فيما لم تلتزم المجموعات المسلحة بالقرار، إضافة إلى أن الطائرات الحربية الأميركية قصفت مواقع لجيشنا في دير الزور".
وأشارت إلى أن واشنطن لا تشعر بالحرج اذا لم تلتزم باتفاق وقعته حتى مع روسيا.

ونفت مستشارة الرئيس السوري الكلام حول تنسيق مسبق بين روسيا وتركيا وإيران قبل دخول البري التركي إلى سوريا، مشيرة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو "الطرف الأول الذي بدأ الحرب على سوريا"، مؤكدةً أن تركيا "لا تزال تسهل دخول عناصر إرهابية عبر حدودها من قطر والسعودية".

كشفت رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس عن وجود معلومات هامة لدى دمشق حول الغارات الأمريكية على القوات الحكومية بدير الزور، معلنة أن الجيش تنصت على مكالمات الأمريكيين مع "داعش".

نتيجة بحث الصور عن هدية عباس

ونقلت "سبوتنيك" عن عباس أن دمشق تمتلك معلومات حول الغارات الأمريكية التي استهدفت الجيش السوري في دير الزور مؤخراً، وقالت "لدينا أدلة فيما يخص تعمّد أمريكا ضرب الجيش السوري في دير الزور وسنكشفها في الوقت اللازم"، مضيفةً أن "الجيش السوري تنصت على المكالمات بين الأمريكيين وداعش قبل غارات دير الزور

إلى ذلك قالت عباس، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، عقد عقب لقائهما في طهران، الاثنين 26 سبتمبر/أيلول: "القوات الأمريكية وجّهت داعش لمهاجمة الجيش السوري بعد تنفيذ الغارات على مواقعه".

وأشارت عباس إلى أن "أمريكا لا تحارب الإرهاب وإنما تشارك به"، مضيفة: "كلما حققنا انتصارا نرى أن أمريكا تواجهنا".

وختمت عباس بالقول "إن الشعب السوري هو من يقرر مصيره بنفسه".

يذكر أن أربع مقاتلات تابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب بقيادة واشنطن استهدفت موقعا للجيش السوري السبت 17 سبتمبر/أيلول في محيط مطار دير الزور، ما أسفر عن مقتل 62 جنديا من القوات السورية وإصابة أكثر من 100 آخرين، ومكنت الغارة تنظيم "داعش" من الاستيلاء على مواقع للجيش بالمنطقة.