الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعو إلى حل سياسي فوري للأزمة السورية، ويعيد المطالبة بإنشاء منطقة حظر طيران في شمال سوريا، كما يعتبر أن العملية التركية في شمال سوريا أدت إلى الاستقرار والتوازن.

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن "توغل تركيا في شمال سوريا في أوائل أيلول/سبتمبر أدى إلى إقامة سلام وتوازن واستقرار في منطقة سيطر عليها اليأس".

ودعا الرئيس التركي خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى حل سياسي فوري لتسوية الأزمة في سوريا، كما كرر أردوغان مطالبته بإنشاء منطقة حظر طيران منزوعة السلاح في الشمال السوري.

ودعمت تركيا مجموعات سورية مسلحة تحت مسمى "درع الفرات" للدخول إلى مدينة جرابلس على الحدود السورية التركية، وطرد تنظيم داعش من المنطقة، كما ودفع المجموعات الكردية إلى الانسحاب إلى شرق نهر الفرات.

في موضوع آخر، دعا أردوغان زعماء العالم إلى اتخاذ إجراءات ضد "الشبكة الإرهابية" لرجل الدين التركي فتح الله كولن، الذي يقيم في الولايات المتحدة، والتي قال إنها تهدد أمن بلدانهم، وأضاف "أدعو من هذا المنبر كل أصدقائنا إلى أن يسارعوا إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية ضد منظمة كولن الإرهابية من أجل سلامة ومستقبل دولهم".

كما اتهم أردوغان الاتحاد الأوروبي بعدم الوفاء بوعوده بشأن انضمام تركيا إلى الاتحاد.