الجيش السوري يعلن في بيان له إسقاط طائرة حربية إسرائيلية وطائرة بدون طيار جنوب غرب القنيطرة وغرب سعسع. يأتي ذلك رداً على غارة إسرائيلية على مربض مدفعية للجيش السوري بتل شحم. والجيش الاسرائيلي ينفي سقوط أي طائرة له حسب الوسائل الاسرائيلية.

أعلنت وزارة الدفاع السورية إسقاط طائرة حربية إسرائيلية وطائرة استطلاع بدون طيار بعد ساعات على غارة إسرائيلية استهدفت أحد مواقع الجيش السوري في ريف القنيطرة.

وقال بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة "إن طيران العدو الإسرائيلي قام عند الساعة الواحدة صباح يوم 13-9-2016 بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرة فتصدت وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت له طائرة حربية جنوب غرب القنيطرة وطائرة استطلاع غرب سعسع".

وأضاف البيان أن "العدوان السافر يأتي في إطار دعم العدو الاسرائيلي للمجموعات الإرهابية المسلحة وفي محاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة بعد الفشل الذريع الذي منيت به والخسائر الفادحة التي تكبدتها بريف القنيطرة".

والجيش الإسرائيلي نفى إسقاط طائرات تابعة له وفق ما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية. وقال الناطق باسمه في بيان "إن المضادات السورية أطلقت صاروخي أرض - جو من نوع سام على طائرات سلاح الجو الاسرائيلي لكنهما لم يشكلا تهديداً لها" مضيفاً أن الطائرات الإسرائيلية "كانت بعيدة عن مرمى الصواريخ السورية". 

وكانت طائرات إسرائيلية استهدفت مربض مدفعية للجيش السوري بتل الشحم في ريف القنيطرة بحجة سقوط قذيفة داخل الأراضي المحتلة في منطقة الجولان بحسب ما أفاد الإعلام الحربي. ورافق الاعتداء الاسرائيلي تحليقٌ على طول الشريط الحدودي.