استشهاد عدد من الأشخاص وأصيب العشرات بتفجيرات إرهابية الاثنين 5 سبتمبر/أيلول استهدفت مناطق متفرقة في كل من مدينة حمص والأوتوستراد الدولي بريف طرطوس وطريق الصبورة في ريف دمشق والحسكة.

استشهد شخصان على الأقل وسقط عدد من الجرحى بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة عند مدخل حي الزهراء في مدينة حمص وسط سوريا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن تفجيرا إرهابيا بسيارة مفخخة وقع عند دوار باب تدمر قرب مدخل حي الزهراء في مدينة حمص، مخلفا قتلى وجرحى.

وقال مدير صحة حمص الدكتور حسان الجندي "وصل إلى المشافي التابعة للمديرية جثمانا شهيدين و7 أشخاص أصيبوا بجروح متفاوتة جراء التفجير الإرهابي".

وأفاد نشطاء بأن التفجير استهدف حاجزا للجيش السوري عند مدخل حي الزهراء، ما أسفر عن مقتل عنصرين من الجيش واصابة آخرين، بينهم مدنيون، بجروح".

كما أفادت وكالات الأنباء الرسمية السورية بوقوع ثلاثة تفجيرات أخرى عند جسر أرزونة على الأوتوستراد الدولي في ريف مدينة طرطوس، أدت الى وقوع 11 شهيداً و 45 جريحاً في تفجيرين إرهابيين على الأتوستراد الدولي بريف طرطوس.

وعلى طريق الصبورة -البجاع في ريف دمشق، بالإضافة إلى تفجير إرهابي  بدراجة نارية عند دوار مرشو في الحكسة. 

ولم تشر المعلومات إلى حصيلة القتلى والجرحى.