مقتل امرأة وأصابة 5 آخرون في عملية طعن في لندن. الهجوم شنه رجل وسط لندن والشرطة ترجح أن يكون منفذ الاعتداء مختل عقلياً.

قتلت امرأة وأصيب 5 آخرون في عملية طعن في لندن. الهجوم شنه رجل وسط لندن فيما رجحت الشرطة أن يكون منفذ الاعتداء مختل عقلياً.

وقالت شرطة مدينة لندن إنها استدعيت قبيل منتصف الليل، بعد أن طعن الرجل بضعة أشخاص في ميدان راسل. واستخدمت الشرطة مسدساً للصعق الكهربائي أثناء القبض عليه.

وجاء في بيان أصدرته الشرطة بعد وقوع الجريمة "الإرهاب هو احتمال قيد التحقيق في هذه المرحلة".

وأكدت الشرطة أن المرأة تلقت علاجاً في موقع الهجوم لكن أعلن عن وفاتها بعد وقت قصير.

وبعد دقائق من وصول الشرطة إلى ساحة الجريمة والتي تعد منطقة مزدحمة بالقرب من موسيم البريطانية وموطن لكثير من الفنادق والمطاعم الشعبية، تم إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 19 عاماً.

وقال مارك رولي مساعد مفوض في شرطة العاصمة إن في هذه المرحلة علينا أن نعمل بعقل مفتوح، وبالتالي الإرهاب ما زال الدافع ولكن سطر واحد من التحقيق بالنسبة لنا لاستكشاف.

وكإجراء وقائي اليوم في لندن سيتم نشر عدد إضافي من الشرطة في الشوارع، بما في ذلك من الضباط المسلحين.

ودعا عمدة لندن السكان إلى الالتزام بالهدوء واليقظة.