الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على عدد من المواقع العسكرية السعودية قرب منفذ الطوال الحدودي، ووزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل 50 عنصراً من قوات هادي خلال المواجهات شمال شرق العاصمة صنعاء.

سيطر الجيش اليمني واللجان الشعبية على عدد من المواقع العسكرية السعودية قرب منفذ الطوال الحدودي.

وتجددت المعارك العنيفة في منطقة حرض الحدودية. في المقابل شنت طائرات التحالف السعودي غارة جوية على مزارع الجر بمديرية عبس بحجة الحدودية.

وفي الداخل اليمني استعاد الجيش واللجان الشعبية المنطقة المحيطة بتبة الرمضة بعد معارك عنيفة مع قوات هادي
وزارة الدفاع اليمنية أعلنت عن مقتل 50 عنصرا من قوات هادي خلال المواجهات وتأمين عدد من التلال التي كان يتمركزون فيها أسفل فرضة نِهم شمال شرق العاصمة صنعاء.


 وأشار مصدر عسكري يمني إلى اندلاع معارك بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى تخللها قصف مدفعي متبادل بين الجانبين أثناء محاولة قوات هادي التقدم نحو سلسلة جبال يَام أسفل فرضة نهم.
وتمتد المواجهات حتى مأرب شمال شرق اليمن حيث أعلن مصدر عسكري يمني عن مقتل وجرح العشرات من قوات هادي خلال سيطرة الجيش واللجان الشعبية على موقعين مطلين على معسكر كَوْفَل غرب مدينة مأرب.
مصدر عسكري يمني أشار إلى مقتل وجرح 25 عنصراً من قوات هادي وتدمير وإعطاب 6 آليات عسكرية لهم خلال مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في منطقة المَشْجَح.


 وشهدت الجوف المحاذية لمأرب شمال شرق اليمن قصفا متبادلا بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس هادي من جهة أخرى بمديرية الغَيْل شمال المحافظة.
وإلى تعز جنوبي اليمن حيث تحدث مصدر محلي للميادين عن تجدد الإشتباكات العنيفة بين قوات الرئيس هادي من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى في منطقة ثَعْبَات عند المحور الشرقي للمدينة.  

 

المصدر: الميادين