إنتحاري يفجر نفسه قرب مسجد العمران في القطيف شرق السعودية، حيث لم يتمكن من دخول المسجد بعد أن تم كشفه من قبل لجان حراسة المسجد، وانتحاري آخر يفجر نفسه أمام مقر أمني قرب الحرم النبوي والمقر الرئيس للمحكمة الشرعية بالمدينة المنورة.

أكدت الداخلية السعودية مقتل 4 رجال أمن وإصابة 5 آخرين في تفجير انتحاري هز موقف سيارات لقوات الطوارئ قرب الحرم النبوي والمقر الرئيس للمحكمة الشرعية بالمدينة المنورة.

تفجير قرب الحرم النبوي

 

وقالت الوزارة، في بيان، الاثنين 4 يوليو/تموز: "مع حلول صلاة مغرب اليوم الاثنين الموافق 29 / 9 / 1437 هـ، بالمدينة المنورة، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف مما نتج عنه مقتله، واستشهاد 4 من رجال الأمن .

وتابع المسؤول: "كما وقع عند مغرب اليوم نفسه وبالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف، تفجير انتحاري وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص يجري التحقق منها".

و فجر الإنتحاري نفسه قرب مسجد العمران في القطيف، حيث منعته اللجان المسؤولة عن حماية المسجد من الدخول بعد اكتشاف أمره، ففجر نفسه خارج المسجد.

وجدير بالذكر أن السعودية مرت خلال الاثنين بسلسلة هجمات انتحارية يعتبرها بعض المراقبين عمليات إرهابية منسقة، لا سيما أنها ضربت البلاد في وقت يستعد فيه السعوديون للاحتفال بعيد الفطر في اليوم قبل الأخير من شهر رمضان.  

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت، في وقت سابق، أن انتحاريا فجر نفسه قرب القنصلية الأمريكية بمحافظة جدة، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين 4 يوليو/تموز، دون أن يسفر التفجير عن وقوع ضحايا.