أفادت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان بأن أجهزة أمن مطار الكويت، اتخذت إجراءات احترازية بتفتيش إحدى الطائرات المتجهة إلى مصر.

وقالت الداخلية الكويتية، إن الإجراء الاحترازي جاء على خلفية تفاوت أعداد بطاقات الصعود للطائرة مع عدد الركاب المسجلين من قبل الشركة الناقلة.

وذكر البيان أن الأجهزة الأمنية في المطار عمدت إلى إنزال ركاب الطائرة التابعة لشركة "النيل للطيران" للتحقق منهم، والتدقيق في أمتعتهم ومحتوياتها، وتفتيش الطائرة وفقا للمتطلبات الأمنية التي تستدعي ذلك.

وذكرت وسائل إعلام كويتية نقلا عن مصادر أمنية القول إن سلطات المطار اشتبهت بإحدى الحقائب، وعلى إثرها أخليت الطائرة بالكامل من طاقمها، لكن لم يتم العثور على أي شيء مريب".