بدأ الجيش السوري عملية عسكرية على عدة محاور في الغوطة الشرقية لدمشق ضد الفصائل المسلحة، وسط تقدم ملحوظ، إثر اشتباكات استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ووقوع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.

فقد سيطر الجيش السوري على بلدة بياض شبعا في الغوطة الشرقية لدمشق، اثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم. كما أحرز الجيش السوري تقدما من محور زبدين ومحور حرستا القنطرة، باتجاه دير العصافير في غوطة دمشق الشرقية، وسط انهيارات كبيرة في صفوف مسلحي جبهة النصرة و”أحرار الشام” والمجموعات الأخرى المتحالفة معهما. وقد استخدمت في الاشتباكات المتواصلة مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ما ادّى الى وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين.

كما أكد المرصد السوري المعارض استعادة الجيش السوري وحلفائه بلدة دير العصافير.

وتمكن الجيش السوري وحلفائه السيطرة على بلدتي البزينة وحوش الحمصي قرب مرج السلطان في الغوطة إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة، هذا وقد سيطرالجيش السوري على فيلا غنوة في بياض شبعا في الغوطة الشرقية وعلى عدد من المباني مقابل مبنى الزراعة في المنطقة ذاتها، إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة بالتزامن مع قيام سلاح الجو في الجيش السوري بقصف تجمعات وتحركات المسلحين .

 

وفي ريف درعا، صدّ الجيش السوري هجوماً عنيفاً لـ "ألوية الفرقان" التابعة للجيش الحر على تل قرين.

وفي جنوب غرب مدينة دير الزور تمكن الجيش السوري من تدمير 3 آليات مفخخة لتنظيم داعش اثر استهدافها بالأسلحة المباشرة في محيط منطقة البانوراما